المصدرمتابعات (أزمات)

بحث الرئيس “بشار الأسد” مع وفدرفيع روسي رفيع المستوى اليوم (الإثنين) مجريات تنفيذ الاتفاقيات الاقتصادية الموقعة بين الطرفين، بهدف الحد من آثار العقوبات القسرية المفروضة على النظام من قبل الولايات المتحدة الأمريكية بموجب قانون “قيصر”، وبدء تنفيذ آليات كفيلة لتجاوز الحصار الاقتصادي.

وناقش الطرفان بحضور  وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” الذي التحق بالوفد مؤخرا، ورئيس الوفد نائب رئيس الوزراء الروسي “يوري بوريسوف”، سبل دعم روسيا لحكومة النظام ومساعيها السياسية على المسارات المختلفة، مع التشديد على التمسك بوحدة الأراضي السورية وسيادتها والعمل على استعادتها لدورها الإقليمي والدولي، والجهود المشتركة المبذولة لمكافحة الإرهاب.

وتأتي هذه الزيارة في غضون أيام من زيارة المبعوث الأممي الخاص إلى روسيا”غير بيدرسون” لبحث الملف السوري، فيما يرى عضو هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية “إبراهيم الجباوي” أن تصريحات الوفد الروسي اليوم تتمحور حول دعم وشرعنة النظام، مضيفا أن تعنت النظام وحليفته روسيا بشأن عمل اللجنة الدستورية بدا واضحا حيث أكد وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” استحالة وضع جدول زمني لعمل اللجنة الدستورية.

 

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here