المصدرمتابعات (أزمات)

استهدفت قوات النظام السوري ظهر اليوم (الثلاثاء)، مناطق في بلدتي الموزرة وكنصفرة ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن إصابة 4 مدنيين في الموزرة ومدني آخر في كنصفرة، كما اندلعت الليلة الماضية، اشتباكات متبادلة بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة، بين قوات النظام، والفصائل على محور فليفل والرويحة بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب.

وفي سياق آخر، هاجم مسلحون مجهولون حاجزا لـ “المخابرات الجوية” في بلدة الكرك الشرقي، ما تسبب في اشتباكات بين الطرفين، كما انفجرت عبوة ناسفة في درعا البلد، بالإضافة لانفجار قنبلة يدوية في الحي الغربي من مدينة جاسم شمالي درعا.

من ناحية أخرى، زعمت صحيفة “الوطن” الموالية، إن عناصر النظام تمكنوا من السيطرة على كمين لمجموعة مسلحة تسللت من القاعدة الأمريكية في منطقة التنف باتجاه جبل البشري وتويتان شمال غرب السخنة، مشيرة إلى وقوع ثلاثة قتلى من المسلحين وإلقاء القبض عى ثلاثة آخرين، بحسب قول الصحيفة.

وفي وقت سابق، ذكرت صفحات إخبارية محلية، أن القوات الروسية “ولواء القدس” الموالي لها قامت بطرد قوات النظام من حقل “الورد” النفطي الواقع ببادية البوكمال شرق دير الزور وفرض سيطرتها عليه بالقوة، حيث دخل 50 عنصراً من اللواء إضافة لعشرين عنصرا من القوات الروسية إلى حقل الورد وعملوا على طرد قوات النظام المتمركزة داخل الحقل.

على صعيد منفصل، شهدت منطقة دف الشوك على أطراف دمشق، وعلى مدار الثلاثة أيام الماضية، اشتباكات متقطعة، يُسمع صداها في معظم أحياء دمشق ليلا، بين مجموعات من المتعاقدين مع الفرقة الرابعة وميليشيا الدفاع الوطني من جهة، ومجموعات أمنية اُخرى من فرع فلسطين، التابع للأمن العسكري، بعد رفض العناصر التابعين للرابعة والدفاع الوطني تسليم سلاحهم وإنهاء المهام العسكرية الموكلة لهم في المنطقة.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here