المصدرمتابعات (أزمات)

قتل عنصرين لقوات النظام من أبناء ريف دمشق، خلال مواجهات مع فصائل المعارضة شمالي سوريا على جبهات ريف إدلب.

وبحسب موقع “صوت العاصمة” المحلي، فإن العنصر في الفرقة الثانية في قوات النظام “خالد سعيد الوغا” وهو من أبناء مدينة “زاكية” في الغوطة الغربية، قتل على جبهات القتال في ريف إدلب الجنوبي، كما لقي “قاسم محمد ضاهر” من أبناء بلدة “دربل” في منطقة “جبل الشيخ” بريف دمشق الغربي، مصرعه خلال الاشتباكات.

وفي سياق آخر، زعمت وزارة الدفاع الروسية أن الجيش السوري صد هجوما قبل يومين، شنه نحو 250 مسلحا على مواقع للقوات الحكومية بمحافظة إدلب، وتمكن من قتل 8 عناصر من المهاجمين، دون وقوع خسائر بشرية بين عناصر الجيش.

خروقات الهدنة

ومن جانب آخر، سجلت اللجنة الروسية التركية المشتركة لمراقبة نظام وقف إطلاق النار في سوريا، 3 خروقات لنظام وقف إطلاق النار أمس، حيث قالت الوزارة، في بيان لها: “رصد الجانب الروسي، في اللجنة الروسية التركية المشتركة لمراقبة نظام وقف إطلاق النار في سوريا، خلال الــ24 ساعة الأخيرة، وقوع 3 خروقات لنظام وقف إطلاق النار في محافظة اللاذقية (1) وإدلب (1)، وحلب (1)، بينما لم يرصد الجانب التركي أي خروقات”.

وأفاد البيان، بعدم قيام مركز المصالحة بين أطراف النزاع، ومراقبة تحركات اللاجئين والنازحين بتنفيذ أية عمليات إنسانية خلال آخر 24 ساعة.

على صعيد منفصل، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان دخول تعزيزات عسكرية ولوجستية جديدة، تابعة لمليشيا “الحشد الشعبي” نحو مناطق نفوذ القوات الإيرانية في البوكمال بريف دير الزور الشرقي، مؤلفة من عناصر وآليات ومواد لوجستية قادمة من العراق، نافيا صحة الأنباء التي تتحدث عن تعرض القوات الإيرانية في منطقة البوكمال لأي قصف جوي خلال الـ 48 ساعة الفائتة.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here