المصدرخاص (أزمات)

كشف المفاوض عن الوفد العلوي “عيسى إبراهيم ” عن استيائه من تسريب محضر اجتماعها مع وفد روسي في 15 من حزيران الجاري مع وفد روسي مؤلف من السكرتير الأول للبعثة الروسية الدائمة للأمم المتحدة “سيرجي ميتوشين”، وميسر الجلسة “عزت البغدادي”، والمترجم “جلال مسدي”، حيث أكد “إبراهيم” أن الجهة الميسرة للاجتماع، طالبت بعدم تداوله، فيما يفاجأ الطرف العلوي بتسريب نسخة غير صحيحة عن الاجتماع.

وأكد “إبراهيم” أن الجهة الميسرة لم تسحب النسخة غير الصحيحة، ولم تبرز النسخة الصحيحة، ما اضطر الجانب العلوي لنشرها، حيث أشار الوفد أبدى الوفد العلوي رغبته في دولة لا مركزية موحدة، ذات نظامي ديمقراطي علماني، يحقق إدارة جيدة للتنوع المناطقي والإثني والديني، مشيرا إلى أن سبب تفضيل العلويين للوجود الروسي على الإيراني في مناطقه، يعود لاعتبارات ثقافية متعلقة بالقدرة على التناغم والتفاعل مع هذا الوجود.

ما الذي تخطط له روسيا في سوريا؟!

من جهته أكد الدبلوماسي الروسي “سيرجي” أن روسيا تدعم المحادثات الدبلوماسية وعمل اللجنة الدستورية، مشيرا إلى أنها ستتابع عملها قريبا، مؤكدا على أن دعم روسيا للنظام، جاء على خلفية قناعتها بأن الأزمة تتطلب دولة قوية، للحفاظ على الوحدة والهوية الوطنية.

وأوضح “سيرجي” أن روسيا تساعد سوريا اقتصاديا من خلال الاستثمارات والخدمات اللوجستية، محاولا استشفاف رؤية المشاركين لسبل اعتماد الحوار لحل الأزمة السورية، معربا عن اهتمامه بفكرة مؤتمر الوحدة الوطني، الذي يبحث عن إطار وطني ملزم للتوصل للمصالحة.

وفي السياق اجتمع الممثل الرسمي للرئيس الروسي “ميخائيل بوغدانوف” برئيس الائتلاف السابق “معاذ الخطيب” في الدوحة، كما اجتمعت أطراف روسية بمناف طلاس”، في إشارة لتحركات روسية، لرسم شكل سوريا الجديدة.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here