المصدرمتابعات (أزمات)

استأنفت اللجنة الدستورية السورية اليوم (الإثنين) اجتماعاتها التي توقفت لحوالي 9 أشهر، والرامية لتعديل الدستور السوري، إذ أنشئت برعاية الأمم المتحدة في أيلول الماضي لتعديل الدستور السوري اليوم الاثنين 24 آب، بحضور اللجنة المصغرة بين المعارضة والنظام والمجتمع المدني وموفد الأمم المتحدة إلى جنيف السويسرية.

وعقدت اللجنة اليوم صباحاً أولى جلسات جولتها الثالثة، في حين علقت جلستها المسائية التالية المقررة اليوم بسبب اكتشاف 3 حالات إصابة بفيروس “كورونا” بين القادمين من دمشق وفقاً لما قالته وسائل إعلامية عدة.

وفي السياق أوضح عضو اللجنة الدستورية الدكتور “إبراهيم الجباوي” على قناة الحدث أن وفد النظام لا يزال يعمل على تعطيل اللجنة الدستورية، إذ أراد الدخول للاجتماع بصفته الوفد الوطني، بينما اصطلح من قبل الأمم إطلاق اسم وفد الحكومة السورية عليه، في مخالفة اعتيادية لكل التوافقات السابقة.

وكان المبعوث الأممي لسوريا “غير بيدرسون” دعا لعدم رفع سقف الطموحات فيما يتعلق بإحراز اللجنة الدستورية معجزة أو حلا سياسيا فوريا لوقف الحرب بسوريا، فيما يلحظ عدم جدية الأطراف الفاعلة في الملف السوري في رغبتها بإنهاء الأزمة السورية.

 

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here