المصدرمتابعات (أزمات)

قرر المجلس المحلي في مدينة سرمين شرق إدلب بمشاركة مديرية الخدمات ومديرية الصحة  اتخاذ مجموعة إجراءات وتدابير لمنع تفشي وباء كورونا، بعد تسجيل إصابة لسيدة في المدينة وصلت حديثاً من مناطق خاضعة لسيطرة النظام، حيث تم فرض حجر صحي كامل على المدينة بعد تسجيل إصابة خالطت العديد من الأشخاص داخل المدينة.

من جهتها ذكرت مديرية الصحة الحرة في محافظة إدلب أن عدد الإصابات في الشمال السوري ارتفع حتى مساء الجمعة إلى 23، فيما طالبت “صحة إدلب” جميع القادمين من مناطق سيطرة النظام إلى محافظة إدلب ابتداءً من 22 تموز وخاصةً المرافقين للحالة المثبتة بضرورة الالتزام بالحجر المنزلي لمدة 14 يوماً.

وفي السياق حذرت نقابة أطباء الشمال المحرر من سلالة أشد فتكاً من الفيروس وصلت إلى الشمال السوري من مناطق سيطرة النظام، ما قد يشكل خطراً على 4 ملايين نسمة، كما طالبت النقابة في بيان اليوم السبت، بوقف كافة عمليات “تهريب البشر” من مناطق سيطرة النظام إلى الشمال السوري، حرصاً على سلامة الأهالي.

وفي مناطق النظام سجلت أرقام كورونا هناك، ارتفاعاً جديداً بعدد الوفيات والإصابات، حيث نقلت وكالة “سانا” الرسمية عن صحة النظام اليوم، أنه تم تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، ما يرفع عدد الوفيات في تلك المناطق إلى 36، فيما تجاوزت الإصابات الـ 600، إذ سُجل اليوم 19 إصابة جديدة، رفعت العدد الكلي المصرح عنه رسمياً إلى 627 إصابة.

بدورها اتهمت هيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا حكومة النظام بعدم التعاون فيما يتعلق بإجراء فحص “كورونا” للقادمين من مناطق سيطرة النظام عبر مطار القامشلي.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here