المصدرآزادي بوزان (شمال شرق سوريا)

تسود حالة من الجمود والركود الاقتصادي والتجاري مدينة منبج، التي تعد أهم وأبرز مدن شمال شرق سوريا، وأحد شرايينها الاقتصادية، بسبب اضطراب سعر الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي، بالتزامن مع اقتراب دخول قانون “قيصر” حيز التنفيذ، والبدء بفرض عقوبات أمريكية على النظام السوري.

وعقب تدهور سعر صرف الليرة، أغلقت معظم المحال التجارية في مدينة منبج أبوابها وتراجعت حركة الأسواق، بعد أن كانت الأسواق تكتظ سابقا بالحركة التجارية والتسويقية، حيث بدت الحركة داخل سوق “المغطى” أشهر أسواق المدينة، قليلة بشكل ملحوظ، وبات نشاطها التجاري والاقتصادي بحكم المعدوم.

أسواق شبه فارغة

والتقت “أزمات” عددا من أصحاب المحال التجارية في المدينة، حيث تحدث “ناصر عيسى” أحد أكبر تجار السوق في سوق منبج، قائلا: “عادة ما تشهد السوق في هذه الأوقات من السنة حركة كثيفة، ونشاط تجاري واقتصادي، وتكون الأسواق مكتظة بالناس والزبائن، نظرا لقيام الأهالي بحصد محصولهم، وتوجههم نحو الأسواق لشراء المستلزمات الأساسية والسلع الغذائية والكماليات، لكن هذه السنة قلت الحركة بشكل كبير، بسبب انهيار الليرة السورية أمام الدولار، وارتفاع الأسعار وعدم استقرار الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للأهالي”.

بدوره، قال التاجر “محمد علي جمو”، صاحب شركة للتجارة العامة والمواد الغذائية، “أصبحت الأمور لا تطاق، الأسعار ترتفع بشكل جنوني، يفوق قدرة الناس، والسوق متوقف تقريبا، الزبائن والتجار يمتنعون عن عمليات البيع والشراء، لعدم الثبات في الأسعار، وارتفاع الدولار وانهيار الليرة السورية”.

وأضاف “جمو”، أن عملية بيع البضائع تتم بخسارة، نظرا لأن المواطنين ليس بمقدورهم الشراء في ظل هذه الأسعار المرتفعة، مردفا بأن “كل شيء أصبح خسارة بخسارة”، وسعر صرف الليرة السورية غير مستقر أمام الدولار.

الأسعار تفوق قدرة المواطن

وأصبح انهيار الليرة السورية أمام الدولار، وارتفاع الأسعار، حديث الشارع السوري، حيث اشتكى المواطن الأربعيني “محمود الإبراهيم”، خلال تجوله في سوق المدينة، من ارتفاع الأسعار وعدم قدرة الأهالي شراء حاجياتهم الأساسية، ويقول: “كل شيء أصبح مرتفعا، الأسعار جنونية، تفوق قدرتنا، ارتفاع الدولار دمر بيوتنا، وارتفاع الأسعار والأوضاع المعيشية والاقتصادية يقتلنا، سابقا كنا نشتري 500 ليرة سورية، احتياجاتنا من الخضار والمواد الغذائية لمدة أسبوع كامل، أما الآن أسعار جنونية، شهريا لا يكفيك مليون ليرة سورية”.

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا أعلنت قبل أيام، أنهم قاموا بتشكيل لجنة لمواجهة الأزمة المتوقعة من قانون “قيصر” والعقوبات الأمريكية.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here