المصدررصد (إنترنت)

توفي خال الرئيس “الأسد” ورجل الأعمال “محمد مخلوف” اليوم (السبت) في مشفى الأسد الجامعي؛ جراء إصابته بفيروس كورونا، حيث نعت أسرة “مخلوف” عميدها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان “مخلوف” من أهم أذرع آل الأسد على الصعيد الاقتصادي، كما تسلم عدة مناصب إدارية لأهم المؤسسات الاقتصادية، حيث كان مديرا لمؤسسة التبغ ومديرا للمصرف العقاري، ويزعم “فراس طلاس” أن “مخلوف” الأب كان يفرض نسبة مئوية على أي صفقة نفطية تتم في سوريا مستخدما انتماءه لآل الأسد، كما اتهم بتأسيس امبراطورية مالية ضخمة تمتد أنشطتها إلى كافة القطاعات الحيوية والكهرباء والغاز والمصارف.

وفي السياق فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على “مخلوف” الأب لصلته الوثيقة بالأسد عام 2011، وتم إثر ذلك حظره من دخول الاتحاد الأوروبي، وكانت الخزانة الأمريكية أدرجته على لائحة عقوباتها عام 2008، بسبب فساده وعملياته المالية غير المشروعة، بالإضافة إلى تجميد السلطات السويسرية لأصوله المودعة في بنوكها، حيث فشل ابنه “حافظ” المسؤول في جهاز مخابرات الأسد من فك التجميد عن أموال والده.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here