المصدربتول الحكيم (إسطنبول)

أكد الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد” رياض درار لـ”أزمات” اليوم (الإثنين) أن استخدام عملة مغايرة أثناء الأزمات أمر طبيعي، في ظل الازمات الاقتصادية، مؤكدا أن العملة الوطنية، لا يجوز استبدالها بعملة أخرى، معتبرا ذلك خروجا من ثوب الانتماء إلى الوطن الواحد، وما يحصل هو التعامل بعملة مستقرة موازية، لحماية العلاقات الاقتصادية.

وأوضح “درار” أن تعامل مناطق الإدارة الذاتية بالليرة السورية ينفي تهمة المشروع الانفصالي أو التقسيمي، مؤكدا أنه لا يوجد أحد في مناطق الإدارة الذاتية يتعامل بالدولار أو بأي عملة أخرى.

ونفى ما يشاع على وسائل التواصل الاجتماعي من أن الموظفين في الإدارة الذاتية يتقاضون رواتبهم بالدولار، لافتا إلى أن ما تملكه الإدارة من رصيد من العملات الأجنبية في مناطق الإدارة الذاتية، هو للحفاظ على استقرار المنطقة، والتبادل التجاري مع الخارج.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here