المصدربتول الحكيم (إسطنبول)

أكد المستشار الاقتصادي “يونس الكريم” لـ”أزمات” اليوم (الجمعة) أن لبنان يعاني من توسع بالائتمان، بسبب ضلوعه في مساعدة النظام السوري، خاصة بعد تشكيل الحكومة من قبل “حزب الله”، كما استفاد التجار اللبنانيون من التسهيلات والمغريات التي قدمها النظام السوري، حيث سمح للتجار اللبنانيين باستجرار المواد والسلع ما يفيض عن حاجة لبنان فيصدر لسوريا، ما أدى لتجمع كتلة نقدية ضخمة سورية في لبنان، ولم يعد لبنان يتمكن من تسديد قيمة بضائعه، بسبب معاناته من أزمة في السيولة.

وأضاف “الكريم” أن توقف المنح التي كانت تقدم من دول الخليج، شكل ضغطا على الليرة اللبنانية، وحد من توفر الدولار، وتوقف الاستثمارات الخليجية نتيجة الفوضى التي تعم المنطقة، بالإضافة إلى توقف السياحة عن المنطقة، وتوقف الحوالات نتيجة العقوبات الأمريكية والأوروبية على سوريا، شكل ضغطا على لبنان، مضيفا أن قانون “سيزر” الذي يهدف لحصار إيران وحلفائها في المنطقة هو في مضمونه محاولة صريحة لحصار “حزب الله”، وقطع العلاقة بينه وبين إيران، من خلال حصار الحلقة الوسيطة “سوريا”، حيث إن أي علاقة للبنان مع النظام ستعرض لبنان لتبعات قانون “سيزر”، ما يعني أن لبنان يعاني من قانون “سيزر” بشكل مباشر.

لبنانيون يحتجون والأمن يتدخل

وفي السياق قال “الكريم” أن سعر الليرة اللبنانية لا يعتمد على ميزان المدفوعات، وإنما حسب التوافق الدولي، التي تساهم فيه المساعدات السعودية وإيران، والمساعدات الدولية والتسهيلات الائتمانية، كما أن خلاف “الأسد-مخلوف” رمى بظلاله على اقتصاد لبنان، مؤكدا أن أمراء الحرب والأثرياء السوريين، كانوا يلجؤون بأموالهم إلى لبنان، إلا أن تسلم حزب الله للسلطة، جعلهم يتخوفون من مراقبة حساباتهم والتضييق عليهم، ما جعلهم يسحبون أموالهم ويخرجون من لبنان، حيث كان “حزب الله” يأخذ ما يقارب 20% مقابل تهريب أموالهم وسحبها من البنوك.

وكانت اندلعت مواجهات عنيفة أمس (الخميس) بيت الجيش اللبناني ومحتجين على هبوط الليرة اللبنانية وسط انسداد في الأفق المالي والسياسي في البلاد، حيث اقتحم المحتجون مبنى تابع لأحد المصارف وسط بيروت، وأشعلوا النيران فيه، وقاموا بتكسير بعض محلات الصرافين، فيما حاولت قوى الأمن تفريق المحتجين بالقنابل المسيلة للدموع، حيث وصل سعر صرف الليرة اللبنانية 5000 مقابل الدولار الواحد.

 

 

 

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here