المصدررصد (إنترنت)

اتهمت النيابة العامة في بيروت الإعلامي اللبناني، “نيشان”، بتهمة الإساءة إلى تركيا، وحددت الثامن من أكتوبر المقبل موعدا لبدء محاكمته، وهو من أصول أرمنية، بحسب وكالة “الأناضول”.

وهاجم “نيشان”، أول أمس (الجمعة)، توقيع الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، مرسوما بتحويل متحف “آيا صوفيا” إلى مسجد، وفتحه أمام المصلين، في تغريده له عبر حسابه على تويتر، حيث قال: “كما استَنْكَرْتُ تحويل مَسْجِدَيْ إشبيلية وقرطبة إلى كنائس، اليوم صَوْتي يُعانِقُ ملايين الأصوات التي تستنكر تحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد. الاعتداء على مُقَدّسات المساجد والكنائس مُدان”.

وتابع: “تحويل كنيسة آيا صوفيا الى مسجد لن يجعل منك خليفة للمؤمنين. عنجَدّ خبيث”.

وليست المرة الأولى التي هاجم فيها “نيشان” “أردوغان”، حيث وصف “نيشان” “أردوغان”، في وقت سابق خلال إحدى حلقات برنامجه “أنا هيك” الذي يقدمه على فضائية “الجديد” اللبنانية، بـ”العثماني الخبيث”، منتقدا بشدة المذابح التي ارتكبها العثمانيون بحق طائفة الأرمن إبان الحرب العالمية الأولى، وعلى إثر ذلك، أعلنت الخارجية اللبنانية أنها وجهت كتابا إلى وزارة الإعلام اللبنانية لاتخاذ قرار مناسب بشأن الإساءة لتركيا ورئيسها خلال برنامج تلفزيوني.

وقالت الخارجية في بيان لها إن السلطات التركية دانت ما جاء في الحلقة، وطالبت بـ”تدخل السلطات المختصة لضمان احترام الأصول على منصات وسائل الإعلام اللبنانية، ولا سيما كرامة الدولة التركية ممثلة برئيسها”.

 

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here