المصدرمتابعات (أزمات)

أفادت وسائل إعلام محلية، بأن سيارة مفخخة انفجرت أثناء مرور الدورية التركية ـ الروسية المشتركة، صباح اليوم (الثلاثاء)، على الطريق الدولي “M4″ بريف إدلب.

وأوضحت الأنباء أن السيارة انفجرت في منطقة حرش مصيبين جنوب إدلب أثناء مرور الدورية، ما أدى لإصابة ثلاثة عناصر من القوات الروسية وإعطاب آليتهم، ما دفع الدورية للتراجع باتجاه مدينة سراقب فور حدوث الانفجار ولم تكمل مسيرها الذي كان مقرراً أن يصل حتى بلدة عين حور في ريف اللاذقية.

وبدأت القوات التركية على الفور بسحب العربة الروسية المتضررة، مع تشديد أمني كبير في المكان.

ونشرت صفحات إخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي، تسجيلا يظهر لحظة وقوع الإنفجار، من بينها الشبكة التابعة لـ”فيلق الشام” المرافق للأرتال التركية، مشيرا إلى أن الدورية أكملت طريقها برغم الاستهداف.

بدوره، أفاد المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، بأن ثلاثة جنود روس أصيبوا بجروح طفيفة في انفجار عبوة ناسفة زرعها “مسلحون” أثناء مرور دورية روسية تركية مشتركة في سوريا.

من جانبه، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، إصابة 3 جنود روس على الأقل بجراح متفاوتة، بسبب انفجار لغم شديد الانفجار أثناء مرور الدورية الروسية – التركية، بالقرب من مصيبين على طريق اللاذقية – حلب الدولي، وجرى نقل الجرحى بواسطة عربات تركية، لافتا إلى أن الانفجار جاء على الرغم من عمليات التمشيط المكثفة التي قامت بها القوات التركية على مدار الـ 24 ساعة الماضية.

وكانت انطلقت دورية مشتركة تركية روسية، وتضم 3 عربات تركية واثنتين روسيتين على الطريق الدولي “M4” تنفيذا للاتفاق المبرم بين تركيا وروسيا في الخامس من مارس الماضي.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here