المصدررصد (إنترنت)

تداول ناشطون موالون للنظام عبر صفحات التواصل الاجتماعي خبر وفاة “الطبيب إبراهيم عشمة”، الذي توفي في غرفته الموجودة ضمن السكن التابع لمشفى “الأسد الجامعي” بدمشق، أمس (السبت)، حيث قال الناشطون إن “الطبيب عثر عليه متوفياً في غرفته، في ظروف غامضة وما زالت التحقيقات جارية للكشف عن سبب الوفاة”.

من جانبها قالت قناة “حلب اليوم”، إن طبيب التخدير في مشفى “الأسد”، توفي بشكل مفاجئ، حيث عُثر عليه مفارقاً الحياة في سكنه في المشفى، فيما لم يتم الإعلان عن سبب وفاته حتى اللحظة.

ونقلت القناة عن مصادر عاملة في المشفى،  بأنّ سبب الوفاة قد يرجع لأزمة صحية مفاجئة، مستبعدة أن يكون الطبيب مصاباً بفيروس “كورونا”، إذ لم يعاني من أية أعراض للمرض خلال الفترة الأخيرة.

وبنحدر الطبيب من بلدة “محردة” في محافظة حماة، ويشغل منصب مشرف التخدير في مشفى “الأسد الجامعي” في العاصمة دمشق.

يشار إلى أن حكومة النظام أعلنت مؤخرا عن إصابة كوادر طبية عاملة في مشافي “التوليد، المواساة، المجتهد” بفيروس كورونا، ليتم تطبيق الحجر الصحي عليهم بشكل مباشر، والبدء بمحاولة إحصاء المخالطين لهم خلال الفترة الأخيرة.

 

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here