المصدررصد (إنترنت)

طالب فريق منسقو استجابة سوريا بالتحرك الفوري لمساعدة أكثر من 35 ألف مدني في مدينة سرمين، عقب فرض حجر صحي كامل على المدينة منتقداً غياب المنظمات الإنسانية عن دعم الأهالي هناك، مؤكدا أنه يتابع الأوضاع الإنسانية في مدينة سرمين، عقب تطبيق الحجز الاحترازي لمدة 14 يوما حيث سُجلت إصابتان في المدينة بفيروس كورونا.

وأضاف الفريق أنه حتى الآن لم يشهد أي تحرك جدي أو فعلي من قبل المنظمات والهيئات الإنسانية العاملة في المنطقة، تجاه الأهالي القاطنين في المدينة.

ومساء أمس (السبت) سجل الشمال السوري المحرر  3 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد تسعة عشر، ما رفع عدد الإصابات الكلي إلى 26، ووفقا لمديرية الصحة الحرة في محافظة إدلب سُجلت إصابتان بكورونا في مدينة الباب وواحدة في مدينة سرمين التي تم تطبيق الحجر الصحي عليها أمس.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here