المصدررصد (إنترنت)

شن رامي مخلوف اليوم (الأحد) هجوماً جديداً على أجهزة النظام الأمنية على خلفية فرض حكومة النظام حارساً قضائياً على شركة شام القابضة، أضخم الشركات الاستثمارية في سوريا، كاشفاً اتهامات وجهت إليه بالاختلاس واللجوء إلى وسائل للتهرب من العقوبات الدولية.

وقال مخلوف عبر صفحته على فيسبوك إن حكومة النظام فرضت حارس قضائياً على شركة شام القابضة والسبب أن أحد الشركاء الجدد اشترى حصة صغيرة جداً تقدر بأقل من 1%، واكتشف بمساعدة الأجهزة الأمنية من خلال سلسلة الاعتقالات التي تمت للموظفين وجود عقد موقع بين الشام القابضة وشركة أورنينا، حيث اتهمت الحكومة “مخلوف” بالاختلاس وتحويل المبلغ لحسابه في الخارج.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here