المصدررصد (إنترنيت)

أوضحت الحكومة السورية أن توقف عدد من الآبار بسبب العمليات التخريبية خلال الحرب، انعكس على الشبكة الكهربائية.

وأفادت رئاسة  مجلس الوزراء في بيان لها أمس (الأحد) على صفحتها في “فيسبوك” أنه “نتيجة للوضع الأمني في منطقة البادية والذي أدى إلى توقف عدد من الآبار في حقول حيان والشاعر وخروج كميات كبيرة من الغاز الأمر الذي انعكس بشكل حاد على الشبكة الكهربائية وبالتالي زيادة ساعات التقنين خلال الفترة الحالية”.

وأشارت إلى أن نقصان كميات الغاز الواردة إلى محطات توليد الكهرباء وبالتالي انخفاض إنتاج الكهرباء حوالي 30%”.

 

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here