المصدررصد (إنترنت)

أفاد “تجمع أحرار حوران”، بأن عناصر من اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم من روسيا، سيطرت مساء أمس (السبت)، على حواجز الأمن العسكري التابع للنظام في بلدات صيدا وكحيل بريف درعا الشرقي، على خلفية مقتل عنصرين من الفيلق في اشتباكات مع قوات النظام في بلدة محجة شمال درعا.

وبحسب “التجمع” فإن عناصر من اللواء الثامن وعناصر من قوات النظام اختلفوا على أحد الحواجز، في بلدة محجة ثم تطورت الأمور إلى اشتباك مسلح بين عناصر اللواء الثامن وعناصر يتبعون لفرع أمن الدولة التابع للنظام ما أسفر عن سقوط قتيلين من اللواء الثامن فيما قتل ضابط وعنصر من قوات النظام، وأصيب آخرون.

ولفت التجمع إلى أن رتلاً للواء الثامن توجه من مدينة بصرى الشام نحو بلدة محجة، وسط حالة من التوتر تسود المنطقة.

من جانبه، قال “مركز عامود حوران”، إن اشتباكات اندلعت بين الطرفين على خلفية اعتداء عناصر الفرع على رئيس المجلس المحلي السابق في بلدة محجة، “وسيم المحمد”، تبعها محاولة عناصر الفيلق الخامس التدخل لحل الخلاف، الأمر الذي أدى إلى مقتل اثنين منهم بقذيفة أطلقها عناصر “الأمن العسكري”.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here