المصدررصد (إنترنيت)

أثار وزير الصحة السوري نزار يازجي تساؤلات جديدة حول انتشار فيروس كورونا في سوريا بقوله، إنه لا يمكن إعطاء تطمينات لمجرد قلة عدد الإصابات المسجلة في سوريا بالفيروس حتى اليوم.

وأرجع يازجي، في مؤتمر صحفي اليوم (الإثنين)، أن سبب ذلك هو وجود أشخاص “دخلوا إلى البلاد عبر معابر غير شرعية، وقد يكونون مصابين أو مخالطين لمرضى”، مؤكدا أن هؤلاء الأشخاص تتم متابعتهم عبر فرق الترصد.

وأفاد الوزير؛ إنه تم تخصيص مراكز الحجر الصحي في عدد من الفنادق والمدن الجامعية، كما قدم عدد من الجمعيات الأهلية غرفا للعزل وصل عددها حتى الآن إلى 450 غرفة، فيما قدمت وزارة الأوقاف عددا من الأماكن العائدة لها، كمراكز للحجر وستتم الاستفادة منها في حال الحاجة.

 

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here