المصدررصد (إنترنت)

شنت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، ليلة أمس (السبت)، هجوماً عنيفاً ترافق مع عملية إنزال جوي على مدينة البصيرة شرق دير الزور، بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ضد خلايا تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، أسفر عنه وقوع قتلى خلال اشتباكات دارت بين الطرفين.

وأفاد مراسل “أزمات” أن أصوات انفجارات واشتباكات عنيفة سمعت من مدينة البصيرة، فيما اعتبره أهالي المنطقة الهجوم الأعنف من نوعه عقب عملية إنزال بلدة الزر قبل أيام.

وحلقت طائرات التحالف على علو منخفض فوق المدينة، ملقية قنابل ضوئية، ودخلت القوات على الأرض باتجاه حارة المركز الثقافي، وحارة مدرسة الصناعية.

تفاصيل العملية 

بدورها قالت صحيفة جسر المحلية، إن عملية الإنزال استهدفت منزلين، الأول يملكه “حمود الحمادي”، وهو من أهالي المدينة، إلا أنه لاجئ في ألمانيا منذ 2014، ويقطن منزله عدد من النساء والأطفال من مدينة البوكمال، حيث هاجمت القوات المنزل وقامت بتفخيخه بعد إخلائه من قاطنيه وتفجيره على الفور.

ويعود المنزل الثاني للمدعو “ابراهيم بركة” (أبوعلاء)، وهو مساعد منشق من الشرطة، يقطن في محافظة الحسكة، ويعيش في منزله أشخاص من مدينة البوكمال، حيث اندلعت اشتباكات بينهم وبين قوات التحالف، أدت لمقتل ثلاثة من سكان المنزل، واعتقال أربعة آخرين، بحسب الصحيفة.

واستمرت الاشتباكات لساعات، مع تحليق متواصل للطيران، ثم انسحبت قوات التحالف باتجاه حقل العمر النفطي، نحو القاعدة الأمريكية الأكبر شرقي الفرات.

أبرز الأخبار

اقرأ أكثر

ضع تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here